آخر الأخبار

الأحد، 12 أبريل 2020

تلخيص درس تسيل وتسيل حلاوة في اللغة العربية للصف الخامس الفصل الثاني

تلخيص درس تسيل وتسيل حلاوة في اللغة العربية للصف الخامس الفصل الثاني


تلخيص درس تسيل وتسيل حلاوة في مادة اللغة العربية للصف الخامس من الفصل الدراسي الثاني ، يحتوي الملف علي تلخيص القصة كاملة.
  1. تلخيص درس تسيل وتسيل حلاوة :
تابع |ايضا :

تلخيص درس تسيل وتسيل حلاوة :
تتكلم عن قريبة القباب المفصولة عن العالم كل الناس يعيشوا كما هم متودين إلا تمار لانه كان يريد ان يعرف ماوراء السور لكن كل ماسال معلمه كان يعاثبه الا في المساء امه كانت تجيبه وتقول هذا هو اتلمعتاد


في احد الايام مر في سماء القرية طيور جميلة بغير المعتاد ثم اختفت ورا السور في القرية الميى بالغربان والخفافيش سال امه اين اختفت قال السور نهاية كل شي الجواب الذي كان محبط له

في اليوم التالي في طريقه لطحن الذرة راى تمار الطيور وارد اخبار الاولاد لكنهم مروا ولم ينظروا للطيور ولم يكترثوا بها وهذا يربك تمار

عاد للبيت بالذرة المطحونة أخبر أمه بما رأى خخافت وارتعبت وبدأت تقرأ عليه كلمات واخبرته بان لا يفعل ذلك ويمشي كما فعل الاولاد فوعد أمه بذلك .

لكن في اليوم التالي نسي وعده عندما صنع آنية مختلفة عن المعلم فصرخ عليه المعلم لا تغير شكلها وفي احد الايام أمتلأت السماب الغيوم فدخل اهل القرية بيوتهم كما تعودا الا تمار اراد ان يكون مختلف فخرج تحت المطر فلمح الطيور فلحق بها حتى وصلت لبيت اخضر مختلف عن كل البيوت .

قرر تمار الدخول للبيت الذي كان مظلما كان خائفا ويرتعش فجأة غمر المكان نور ابهر فرأى صاحبة البيت يلفهاوشاح وضوء باهر يسيل من يديها قالت انت اول شخص يخالف المألوف من القريبة فخجل ولم يرد وكان يسيل ويسيل حلاوة قال له انصت للحياة في كل شي ستجد لمزيد كل شي يخفي سرا

مرت الايام وتمار يفكر بالطعم الحلو الذي أكله , وفي يوم بدأ عالم جديد ينكشف لتمار اصبح يرصد كل شي وكل شي اصبح مختلف عنده .

في يوم راي الطيور لحقها للسور وجد في فجوة عبر منها للجانب الاخر , هناك رأى الكثير من الطيور والاشجار تحمل ثمار تسيل وتسيل حلاوة .

ركض تمار الى قريبته ليخبرهم انه وجد كنزا لم يصدقوه , لكن عندما رأوا الثمار أقبلوا عليه ياكلونها وكانت تسيل وتسيل حلاوة وعلت الضحكات وتدافع الناس كانهم فاقوا من سبات طويل .

لم يكن أهل القرية يتخليوا وجود الشجرة والثمار , اطلقوا على الشجرة اسم تمرا .

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة مدرسة المناهج الاماراتية 2019 ©