آخر الأخبار

الثلاثاء، 9 مايو، 2017

مقررات امتحان نهاية العام الدراسي 2016-2017 لتعليم الكبار والدراسة المنزلية

مقررات امتحان نهاية العام الدراسي 2016-2017 لتعليم الكبار والدراسة المنزلية
وزارة التربية والتعليم تنشر مقررات امتحان نهاية العام الدراسي 2016/2017 لتعليم الكبار والدراسة المنزلية من خلال الجدول التالي.

هناك 3 تعليقات

  1. لو سمحتوا حطوا مقررات الثاني عشر عام للدراسة المنزلية

    ردحذف
  2. ممكن تحطو المقررات حق باقي الصفوف

    ردحذف
  3. المدارس الحكومية في الأردن تحت المستوي المطلوب ومكتظة وخدماتها متدنية أما المدارس الخاصة فظاهريا هي أفضل ولكن عمليا الطالب الإنسان لا يعني لها شيئا إلا بمقدار كم يدفع وخدماتها الإجتماعية والصحية والتقنية والإدارية وحتي الأخلاقية معدومة,المرافق والساحات والأمان والمعايير معدومة في معظمها, والرقابة الحكومية إما معطلة أو ....., إستغلال مادي بشع للأهل بشتي الصور والمواطن بين نارين نار الحكومة ونار الخاصة,أين الرقابة وكلام الجرائد والقوانين؟ لم مات الضمير وأندثرت معه فكرة المواطنة والوطنية,علي الأقل إسمحوا بالدراسة المنزلية فقد خسرنا أبنائنا وأنكسرت ظهورنا وما عدنا قادرين علي شراء قوتنا,وها هم أصحاب المدارس الخاصة يعدون ملايينهم من دمائنا وأولادهم يدرسون بالخارج,الدول الغربية المتقدمة رغم الرفاهية ومستوي خدماتها المتقدم و رغم العدالة الإجتماعية وإنعدام الواسطات والمحسوبيات سمحت بالدراسة المنزلية فلم لا نسمح نحن بها هل سن قانون كهذا يغضب لوبي أصحاب المدارس الخاصة؟
    في هذه الأثناء قام الزوجان رايموند ودوروثي مور وبتمويل من الحكومة بإجراء دراسات على أكثر من 8000 طالب وجدوا في نتائجها أن الدراسة في المدرسة قبل سن 8-12 سنة ليست فقط غير مجدية بل مضرة جدا للتحصيل لدى الاطفال ولعقلياتهم وسلوكياتهم!
    في عام 1975م ألف الزوجات كتابهما الأول “التأخر أفضل من التقدم” والذي يدعمان فيه الدراسة المنزلية للأطفال الصغار حتى سن 12 حيث دارت فكرتهم الأساسية أن حاجة الأطفال في هذا السن المبكر إلى تعاليم وممارسات الوالدين وتربيتهم أساسية في تكوين شخصيتهم وتحصيلهم العلمي ودخول الأطفال المدارس في هذا السن يقلل من تأثير الوالدين ويؤثر سلبا على هؤلاء الأطفال

    ردحذف

المتابعون

جميع الحقوق محفوظة لــ التربية والتعليم في الامارات 2016 ©